المحتوى المرئي و المسموع اين ما تشاء و وقت ما تشاء

العالم بين يديك ! لا ليس فقط بإستخدام الريموت كنترول لكن في جهازك النقال و الأجهزة اللوحية بل ايضا تحكم في التلفزيون الذكي بصوتك !!


اليوم أصبح المشاهد هو الحكم و أصبح على قنوات التلفزيون التأقلم للوصول اليه عبر التواجد في الحيز الرقمي و لكن هل السؤال هل كل التواجد مجدي ماليا ؟ هل يوجد ما يكفي من المحتوى لتغطية إحتياجات المشاهد ؟ هل يوجد ما يكفي من المحتوى الحصري ليجذب هذا الفرد ؟

اليوم أصبحت القنوات أو مزودين المحتوى تفكر بأفراد بشكل شخصي , تدرس نفسيتهم و كيفية استهلاكهم لهذا المحتوى.

لقد سمحت لنا التكنولوجيا بتحويل الفئة المستهدفة لوحد فردية و ترويض التكنولوجيا لتفهمها و تقدم للأشخاص محتوى حسب مزاجهم العام و كيفية إستخدامهم للمواد بتحليل دقيق قد يفوق أفضل الأطباء النفسيين.

هل نحن في المنطقة مستعدون ؟ البنية التحتية في بعض الدول العربية جاهزة و نمط العيش يؤهل هذه المنطة للدخول في عالم نيتفليكس و ابل ميوزك و باندورا .

نمط عيش حسب الطلب اينما تشاء.. وقت ما تشاء

#حسبالطلب #تلفزيون #إعلام #عربي #مرئي #مسموع

Featured Posts
Recent Posts